القرآن وذوو الإعاقة.. لمسات حانية | شبكة القل الإسلامية
في الموقع

قسم فريد يحتوي سور القرآن الكريم بأصوات العديد من القراء فتصفح واستمع و انشر كتاب الله وآياته ، فالموقع صدقة جارية

ساهم بنشر الموقع!

نتمنى منك مشاركة الموقع على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك و نشره بين أصدقائك كي تعم الفائدة في كل مكان و لك الأجر والثواب إن شاء الله

التعريف بالإسلام > القرآن وذوو الإعاقة.. لمسات حانية

شرح الكتاب
5.00

لقد امتن الله عز وجل على بني آدم أن خلقهم في أحسن تقويم، وسخر لهم ما في السماوات والأرض جميعا منه، ولكن شاءت إرادته وحكمته أن يوجد مَن بهم بعض الإصابات أو الإعاقات، سواء أكانت إعاقة ولد بها أم أصابته في تقلبات الحياة وصروف الدهر.
والمعوق أيا كانت إعاقته وسببها يناله ضرران؛ ضرر مادي محسوس وضرر معنوي ونفسي. وقد كتب الله عز وجل العدل على ذاته العلية، وهذا العدل يقتضي أن يعوض كل ذي نقص عن نقصه؛ فمن أصيب في جانب تفوق في آخر.
فكم من كفيف تميز بقوة الذاكرة والحفظ، وكم من معوق اليد تميز بقدم ذات مهارات خاصة، وهكذا يعوض الله الجانب المادي المحسوس في الدنيا، وفي الآخرة وعد الله عز وجل من صبر على البلاء بالثواب الجزيل والأجر العميم؛ فقد تكرر في القرآن الكريم الأمر بتبشير الصابرين والثناء عليهم، حتى

مؤلف الكتاب: لجنة الدعوة الإلكترونية

الطبعة:

دار النشر: لجنة الدعوة الإلكترونية

عدد الصفحات: 14


تحميل تصفح عدد الزيارات ( 3508 )
  • 29 نوفمبر، 2016 الساعة 11:44 صباحًا رد

    سبحان الله و بحمده ، سبحان الله العظيم

  • سارة
    24 ديسمبر، 2016 الساعة 4:49 مساءً رد

    جزاك الله خيرا اخي الكريم علي الكتاب وعلي اجزائه الرائعة

  • اسماء
    24 ديسمبر، 2016 الساعة 4:49 مساءً رد

    لك مني أجمل تحية .علي الكتاب

  • ronya
    24 ديسمبر، 2016 الساعة 4:51 مساءً رد

    ما شاء الله لا قوة الا بالله

    جزاكم الله خيرا اخي الكريم
    جعله الله فى ميزان حسناتكم

  • نسيبة
    24 ديسمبر، 2016 الساعة 4:52 مساءً رد

    شكر الله سعيك ورفع قدرك

  • حياة
    24 ديسمبر، 2016 الساعة 4:52 مساءً رد

    اشكرك يا اخى الكر يم على هذا الكتاب القيم ويجعله الله مرجع مفيد لكل مسلم

شارك برأيك


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

روابط ذات الصلة

ابحث في شبكة القل

اشترك بالقائمة البريدية


يمكنكم الاستفادة من محتوى الموقع لأهداف بحثية أو دعوية غير تجارية جميع الحقوق محفوظة لشبكة القل الإسلامية © 2017 م